اعتداء على ميسي في جزيرة إسبانية.. ماذا حدث؟

اعتداء على ميسي في جزيرة إسبانية.. ماذا حدث؟

تعرض النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي  "أيقونة" نادي برشلونة الإسباني إلى اعتداء من قبل أحد الحاضرين لحفل موسيقي أقيم بجزيرة إيبيزا الإسبانية، حيث يقضي عطلته الصيفية، قبل الالتحاق باستعدادات فريقه للموسم الكروي الجديد.

ولم يلتحق "البرغوث" الأرجنتيني بتدريبات العملاق الكتالوني، التي انطلقت منتصف هذا الشهر؛ لحصوله على إجازة عقب خوضه مع منتخب بلاده، بطولة كوبا أمريكا، التي أقيمت بالبرازيل، وأسدل الستار عليها في 7 يوليو الجاري.



وذكرت تقارير صحفية أن ميسى حضر الحفل الغنائي الصاخب برفقة زوجته أنطونيلا روكوزو، وبعض رفاقه في برشلونة، على غرار الأوروغوياني لويس سواريز والإسباني جوردي ألبا، فضلاً عن سيسك فابريغاس لاعب خط وسط نادي موناكو الفرنسي.
وأوضحت أن المشاجرة اندلعت بين ميسي وأحد الحاضرين خلال الحفل، الذي حاول الاعتداء على نجم "البلوغرانا"، قبل أن يتدخل رجال الأمن، حيث أحاطوا بـ"البرغوث"، وساعدوه على الخروج إلى بر الأمان. 

ولم يشارك ميسي في جولة برشلونة الآسيوية الاستعداداية للموسم الجديد، ومن المقرر أن يلتحق بفريق المدرب إرنستو فالفيردي في الأيام المقبلة، للسفر مع البعثة في جولة الولايات المتحدة الأمريكية.

يشار إلى أن ميسي عانى في بطولة كوبا أمريكا الأخيرة، بعدما فشل مجدداً في قيادة "راقصي التانغو" إلى لقب كبير، علاوة على طرده في المباراة الترتيبية لتحديد المركزين الثالث والرابع، إضافة إلى تصريحات النارية بحق اتحاد أمريكا الجنوبية (كونميبول) واتهامه